KHELIL Forum

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

عزيزي الزائر/الزائرة
تتفضل ادارة المنتدى بالترحيب بك على منتدياتنا
كما نتشرف بالتسجيل معنا عبر ايقونة التسجيل
و شكرا
و هنا موضوع خاص بطريقة التسجيل




 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زمان ليس كباقي الأزمنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
SEKHARA
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 885
نقاط : 2024
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 20/06/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: زمان ليس كباقي الأزمنة    الجمعة فبراير 03, 2012 10:12 pm



زمان ليس كباقي الأزمنة

الْحَمْدُ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلا هَادِيَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، أما بعد:
عباد الله:
مر على الناس زمان هو شر الأزمنة وأسوء الأوقات يصفه رسول الله ^ بقوله كما عند مسلم: (.. وإني خلقت عبادي حنفاء كلهم وإنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم وحرمتْ عليهم ما أحللتُ لهم وأمرتهمْ أن يشركوا بي ما لم أُنزل به سلطانا، وإن الله نظر إلى أهل الأرض فمقتهم عربهم وعجمهم إلا بقايا من أهل الكتاب..) فلما أرد الله سبحانه وتعالى أن يرحم الخلق وأن يخرجهم من الظلمات إلى النور قدر مولد النبي ^
وُلِـد الُهدى، فالكائنات ضياءُ وفم الزمان تَبَسُّمٌ وثناءُ
الروح والملأ الملائـك حـوله للدين والدنيا به بُشـراء
والعيش يزهو، والحظيرة تزدهي والمنتهى والسِّـدرة العصماء
يا خيرَ من جاء الوجودَ تحيةٌ من مرسلينَ إلى الهدى بك جاءوا
يومٌ يتيه على الزمان صبـاحُه ومســاؤه بمحمــد وضّاءُ
فكان ^ رحمة،وكان مولده منة، ومن ذلك اليوم تغير الكون كله، و توردت الأرض خجلا فقد شَرُفتْ باستقبال خير مخلوق على الأرض والسماء،ففتح بمولده صفحة جديدة على الكون،وبات العارفون من أهل الكتاب ينتظرون الحدث الأعظم،وهو مبعث الرسول الأكرم ف.
وشب ص على معانِ الخير واليُمن والإيمان والرحمة والكرامة والكرم،فهو الخُلُقُ كلّه،ونشأ خير نشأة،وكمّلَه الله بكل فضلٍ،فهو الجمالُ،فقد فاق حسنه حسن القمر،وما فَضّلَ يوسفَ على نفسه الشريفة إلا تواضعا منه،وفي ربوع مكةَ الطاهرة ِولِدَ،وفي أعلى قبيلةٍ نسبا أنتسب،فكأنه خلق كما شاء.
وأحسن منك لم تر قط عيني وأجمل منك لم تلد النساءُ
خلقت مبرءا من كل عيبٍ كأنك قد خلقت كما تشاءُ
ويكفي أن تقول محمد بن عبدالله لتجمع كل الأخلاق السامية والمعان السامقة
ومن أيوم أوحي إليه بادر بالدعوة،ولم يتأخر،ولم يتململ،ولم يكسل،ولم يكن على الحق إلا هو،ولكن كان أنسه في قلبه،فقد رُويت نفسه بماء الإيمان،وتخللها عبير اليقين،فنبتت شجرة الإسلام،وأثمرت نخلة الإيمان،وأورقت زهرة الإحسان.
عباد الله:
لقد قيض الله لنبيه رجال هم خير صحب نبي وأشرف تابع لرسول،ولقد ضرب الصحابة أروع الأمثلة على طاعة النبي ص،فما يطلب أمرا ألا وتسابقوا عليه،وكيف لا يفعلو ذلك وهو الذي أنقذهم الله به من النار،وقد وصفهم فأحسن وصفهم عروة بن مسعود الثقفي يوم الحديبية فقال: (يا معشر قريش إني قد جئت كسرى في ملكه وقيصر في ملكه والنجاشي في ملكه واني والله ما رأيت ملكا في قومه قط مثل محمد في أصحابه ولقد رأيت قوما لا يسلمونه لشيء أبدا،وكان لا يتوضأ إلا ابتدروا وضوءه ولا يبصق بصاقا إلا ابتدروه ولا يسقط من شعره شيء إلا أخذوه)فقد كانوا يعرفون له قدره العظيم وينزلونه منزله الكبير،وكانوا لا يخرجو عن أمره ولا ينازعونه حكمه،فقد رباهم فأحسن تربيتهم
وكان ^ لهم والد وأخ وأستاذ وحبيب،فيلاعب الصغار،ويقدر الكبار،ويواسي المكلوم،وينصر المظلوم،ويمشي في حالة ذا الحاجة،ويشاركهم أفراحهم حتى يدخل الغريب عليهم ولا يعرفه من بينهم،فما خص نفسه بلباس،ولا مكان مرتفع،ولا مزية خاصة،فهو منهم وهم منه.ولقد زكاهم ربنا في محكم التنزيل فقال:Sadوَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنْ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)[التوبة:100]
عباد الله:
لقد أحب الصحابة النبي ص أكثر من حب الوالد والولد فهذه صحابية من بنى دينار أصيب زوجها وأخوها وأبوها مع رسول الله ^ بأحد، فلما نعوا لها قالت: ما فعل رسول الله ^؟ قالوا: خيرا يا أم فلان هو بحمد الله كما تحبين.
قالت: أرونيه حتى أنظر إليه.قال: فأشير لها إليه حتى إذا رأته قالت: كل مصيبة بعدك جلل.
وأما أنهم فدوه بأرواحهم فهذا أمر متواتر لا يحتاج للبيان
وهذا أنس بن مالك ا يصف لنا يوم موت النبي ^ فقال: (لما كان اليوم الذى قدم فيه رسول الله ^المدينة أضاء منها كل شئ، فلما كان اليوم الذى مات فيه أظلم منها كل شئ)
هذا غيض من فيض،ونقطة من بحر،وإلا فأخبار محبة الصحابة للنبي ص لا يكفيها سَفْرٌ ولا تروى في دهرٍ،ولكن حسبك من القلادة ما أحاط بالعنق.
عباد الله:
تتابع كثير من الناس على عمل المولد النبوي بدعوى حب الحبيب المصطفى ص،وحملت بعض القنوات الفضائية لواء الترويج للمولد النبوي ولنا معهم وقفات سريعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www7.cinebb.com
 
زمان ليس كباقي الأزمنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
KHELIL Forum :: القســــــم العـــــــام :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: